مخابرات النظام تطيح بعدد من الضباط والعناصر في حلب

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بأن  مخابرات النظام السوري اعتقلت ضباطا وعناصر تابعين لها وأحالتهم لفروعها الأمنية في محافظة حلب، بتهمة استصدار بطاقات أمنية صادرة عن "شعبة المخابرات العامة"، لمطلوبين مقابل مبالغ مالية. ونقل موقع الحدث السوري عن بعض المصادر قولها  إن "قوات النظام استدعت، عددا من الضباط والعناصر العاملين في الأفرع الأمنية في محافظة حلب، وأوقفتهم على ذمّة التحقيق بعدما شاركوا باستصدار بطاقات أمنية لمطلوبين بـ"قضايا إرهاب"، بغية التسهيل من تحركات هؤلاء المطلوبين في مناطق سيطرة النظام.وأكد أن "المخابرات العسكرية" استدعت ضباط وصف ضباط إلى "الفرع" وجرى زج بعضهم في السجون. و لفتت  المصادر إلى أن  أوامر قد صدرت من قيادة "المخابرات العامة" بالتكتم على الأحداث الأخيرة، خاصة أن بعض البطاقات الأمنية ممنوحة لأشخاص مطلوبين بأسماء وهمية.وبحسب المصادر سجن أربعة ضباط برتبة مقدّم، بينما اعتُقل ستة آخرون برتبة مساعد أول بمنفردات، بالإضافة إلى تسعة صف ضباط آخرين برتبة رقيب، وسط استمرار التحقيقات معهم لليوم الثاني على التوالي. وتصدر البطاقة الأمنية عن أفرع المخابرات، وتحمل اسم "شعبة المخابرات العامة"، ويستطيع حامل البطاقة التجول بحرية ضمن مناطق سيطرة النظام السوري، كما يملك حامل البطاقة الأمنية، ورقة "مهمة أمنية" صادرة عن أحد الأفرع الأمنية من أجل عدم تعرضه للاعتقال في حال كان من المطلوبين للنظام.