نام على سطح العمارة هرباً من الحر فكانت ليلته الأخيرة

قاسيون – رصد لم يكن الشاب المصري "أبو بكر علي محمد" يتوقّع أن تكون نهايته السقوط وهو نائم من أعلى العمارة التي يسكن فيها.وذكر موقع "اليوم السابع" أن شاباً في بداية العقد الثالث من العمر لقي مصرعه، إثر سقوطه أثناء نومه على سقف الطابق الرابع بمدينة العاشر من رمضان بمحافظة الشرقية. وأضاف الموقع حسب اورينت نت  أن مدير أمن الشرقية تلقى إخطاراً من مدير المباحث الجنائية يفيد بوصول  أبو بكر علي محمد" (22 عاماً) إلى مستشفى بلبيس المركزي جثةً هامدة.وبعد التحريات التي قام بها ضباط البحث الجنائي، تبين أن المتوفَّى قام مع مجموعة من أصدقائه بالنوم أعلى سطح العمارة بالدور الرابع هرباً من حرارة الجو. وأكدت التحريات عدم وجود سور لسقف العقار، لذلك سقط المتوفَّى جثة هامدة، بعد تقلبه أثناء النوم.