وفاة طفل وشاب غرقاً شمال سوريا

قاسيون_متابعات

انتشلت فرق الدفاع المدني السوري، أمس السبت، جثتي طفل وشاب غرقا في بحيرات بإدلب وحلب، على الرغم من التحذيرات التي يطلقها الفريق حول خطورة السباحة في المسطحات المائية غير الصالحة.

وقال الدفاع المدني، عبر معرفاته الرسمية، على تلغرام، إنه انتشل جثة الطفل “عمر هيثم حاج علي” البالغ من العمر 10 سنوات بعد غرقه في مياه نهر العاصي أثناء السباحة بالقرب من بلدة الحمزية غربي إدلب.

وأشار إلى أنه نقل جثة الطفل إلى الطبابة الشرعية بإدلب ثم سلمها لذويه ليتم دفنها.

وأضاف أنه انتشل جثة الشاب “رمضان أحمد محمود” بعد غرقه أثناء السباحة في سد بحيرة ليلوى قرب الغندورة بريف حلب الشرقي.

يذكر أن عدد حالات الغرق وصل إلى 46 مع هاتين الحالتين أثناء السباحة في البحيرات والأنهار والمسطحات المائية في شمال غربي سوريا منذ بداية هذا العام، بحسب الدفاع المدني.