التجارة الداخلية للنظام تطالب المستهلكين بعدم شراء المواد التي توقف استيرادها

قاسيون – رصد دعا  وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك التابع للنظام المستهلكين الى الابتعاد عن شراء بعض المواد الغذائية التي تم وقف استيرادها، منتصف الشهر الجاري، وذلك بعد ارتفاع أسعارها بشكل كبير في الأسواق السورية، بحجة أنَّ عزوف المستهلك عنها سيُجبر التجار على تخفيض أسعارها كونها قابلة للتلف. وقالت مصادر محلية إن سعر مبيع مادة الجوز على سبيل المثال، يوم وصل الخميس الماضي، إلى ما يقارب الـ35 ألف ليرة سورية للكيلوغرام الواحد، بعدما كان بحدود الـ14 إلى 16 ألف ليرة قبل قرار توقيف الاستيراد. وفق ما ذكرت صحيفة "الوطن" الموالية.وحمَّل الوزير عمرو سالم ارتفاع أسعار هذه المواد إلى التجار الذين عملوا على ملء مخازنهم بها، لاحتكارها في الأسواق السورية ووضع أسعار مرتفعة لها، بهدف الربح السريع. وأشار سالم حسب تلفزيون سوريا  إلى أنَّ مواد كالجوز والكاجو والتمر متوفرة في السوق السورية وبكميّات تكفي لعام كامل ومنع الاستيراد هو لستّة أشهر، وبالتالي لا يوجد أي مبرّر لرفع الأسعار سوى الاحتكار والطّمع الممنوع شرعاً وقانوناً. بحسب تعبيرهوطالب المستهلكين بالامتناع عن شراء هذه المواد بأسعارها المرتفعة، كونها ستعود إلى أسعارها الطبيعية، مبرراً ذلك بأنها قابلة للتلف في حال عدم بيعها وتركها مخبأة في المستودعات.