ميليشيا مسلحة تعطل نقل عائلات عراقية من مخيم الهول

قاسيون_رصد

أفادت مصادر محلية أن قوى سياسية عراقية وميليشيا مسلحة عملت على عرقلة وتعطيل نقل العائلات العراقية من مخيم الهول شمال شرقي سوريا إلى العراق.

وأضافت المصادر أن تعطيل نقل العائلات يعود إلى الضغوط التي مارستها ميليشيات مسلحة وقوى سياسية على رئيس الحكومة مصطفى الكاظمي، لاسيما أن عملية النقل تجري بناء على رغبة الولايات المتحدة.

وتعتبر هذه الميليشيات والقوى هؤلاء العائدين يمثلون خطرا أمنيا لجهة العمل مع تنظيم "داعش" في وقت سابق.

يذكر أن الحكومة العراقية نقلت في أيار الماضي 94 أسرة عراقية من مخيم الهول إلى مخيم "الجدعة" في محافظة نينوى.

وتشير إحصائيات إدارة مخيم الهول إلى وجود قرابة 30 ألف عراقي في المخيم معظهم نساء وأطفال وكبار سن.

وقالت السلطات العراقية إن هؤلاء نزحوا بفعل المعارك والعمليات العسكرية في المدن العراقية المجاورة لسوريا وانتهى بها المطاف في المخيمات.