صندوق النقد الدولي يدعم النظام السوري بـ 390 مليون دولار

قاسيون ـ رصد

أعلنت لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية والاجتماعية لغربي آسيا "الإسكوا" تقديم 390 مليون دولار إلى سوريا، من "حقوق سحب خاصة" أتاحها صندوق النقد الدولي للدول الأعضاء.

وقالت "الإسكوا"، في دراسة نشرتها بعنوان "حقوق السحب الخاصة والدول العربية: تمويل التنمية في عصر كوفيد -19 وما بعده"، أن "هذه الفرصة التمويلية غير المسبوقة تستدعي تبنّي مقاربات جديدة من قبل الحكومات لتعظيم الاستفادة منها"، مشيرة إلى أن صندوق النقد الدولي يقدم الدعم من أجل "التعافي من جائحة كورونا، وتعزيز المنعة في وجه الصدمات".

وبلغت حصة المنطقة العربية 37.3 مليار دولار من إجمالي 650 مليار دولار.

ودعت الأمينة التنفيذية لـ"إسكوا"، رولا دشتي، إلى "توجيه حقوق السحب الخاصة غير المستخدمة نحو البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل، من دون أي كلفة، خصوصاً للمنطقة العربية التي تضم 37% من النازحين ونصف عدد اللاجئين في العالم".

و"حقوق السحب الخاصة" هي أصل احتياطي دولي مدر للفائدة، أنشأه صندوق النقد الدولي في العام 1969، كعنصر مكمّل للأصول الاحتياطية الأخرى للبلدان الأعضاء، ويرتكز على سلة عملات دولية تتألف من الدولار الأميركي والين الياباني واليورو والجنيه الإسترليني واليوان الصيني.