الحجز الاحتياطي على أموال 650 مستثمرا في حلب

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر مطلعة أن حكومة النظام حجزت احتياطيا على الأموال المنقولة وغير المنقولة لـ 650 شخصا من المستثمرين وأصحاب الشركات في محافظة حلب مؤخرا.

وبحسب ما ذكره موقع المشهد" نقلا عن مصدر في وزارة المالية قرار الحجز الاحتياطي طال الأموال المنقولة وغير المنقولة لأصحاب ومستثمري محطات الوقود ومالكي شركات البولمان في محافظة حلب، وذلك بناء على نتائج التحقيقات الأولية للهيئة المركزية للرقابة والتفتيش.

وأضاف المصدر، أن "شركات البولمان بالتواطؤ مع أصحاب المحطات استخدمت بطاقات التزود بالوقود لآليات خرجت عن الخدمة (محترقة أو مدمرة كليا).

ولفت إلى أن قرار الحجز أتى ضمانا لمبلغ يفوق 3 مليار ليرة سورية وهي قيمة كميات مادة المازوت التي تم استجرارها بهذا الشكل المخالف من قبل باصات البولمان في المحافظة.

يذكر أن حكومة النظام عملت في السنوات الأخيرة على سياسة الحجز الاحتياطي على أموال العديد من أصحاب رؤوس الأموال ورجال الأعمال البارزين، فقد أصدرت وزارة المالية لدى النظام السوري في خريف العام 2020 قرارا بالحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة لرجل الأعمال هاني عزوز.

كما فرضت مالية النظام بموجب القرار حينها غرامات مالية طائلة، بنحو 500 مليون ليرة سورية، بتهمة استيراد بضائع مهربة بلغت قيمتها نحو 186 مليون ليرة.