قاضي انفجار بيروت يصر على إحضار رئيس الحكومة حسان دياب

قاسيون – رصد أصدر المحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق بيطار مذكرة إحضار بحق رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب، بعد امتناعه عن المثول أمامه في جلسة استجواب كانت مقررة الخميس. وذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية أن بيطار كلف القوى الأمنية بإحضار دياب إلى دائرته في قصر العدل، قبل موعد جلسة الاستجواب المقبلة التي حددها في 20 سبتمبر/ أيلول المقبل.وكان المحقق العدلي السابق القاضي فادي صوان قد ادّعى، في ديسمبر/ كانون الأول 2020، على دياب ووزير المال السابق على حسن خليل ووزيري الأشغال العامة والنقل الأسبقين غازي زعيتر ويوسف فنيانوس، بتهمة "الإهمال والتقصير والتسبب بوفاة" وجرح مئات الأشخاص. وخليل وزعيتر نائبان في مجلس النواب (البرلمان) اللبناني.وتبنّى القاضي بيطار ادّعاءات سلفه، بعد التثبت من إحالة مراسلات خطية عدة إلى المدعى عليهم تحذر من المماطلة وعدم القيام بأية إجراءات لنقل مادة نيترات الأمونيوم من حرم المرفأ. ووقع انفجار مرفأ بيروت في 4 أغسطس/ آب 2020، وأسفر عن سقوط أكثر من 200 قتيل و6 آلاف جريح، فضلا عن دمار مادي هائل في الأبنية السكنية والتجارية.وفي يوليو/ تموز الماضي، طلب بيطار الإذن من وزير الداخلية محمد فهمي، للتحقيق مع مدير الأمن العام عباس إبراهيم، إلى جانب 5 قادة أمنيين وعسكريين، بينهم قائد الجيش السابق جان قهوجي. لكن وزير الداخلية رفض منح الإذن من أجل التحقيق مع إبراهيم في قضية انفجار المرفأ، بحسب تصريح صحفي للمحقق العدلي بالقضية.ولاحقاً، أعلن البرلمان اللبناني أنه يعتزم تشكيل لجنة تحقيق للنظر في رفع الحصانة من عدمه عن النواب المطلوبين للعدالة في القضية.