لدعم النظام بالقطع الأجنبي فرض ضريبة مغادرة على المحامين بالدولار

قاسيون – رصد أعلن نقيب المحامين التابع للنظام الفراس فارس، عن مشروع قرار جديد  يتضمن فرض "رسم مغادرة" بالعملة الأجنبية، على كل محام غادر سوريا أو سوف يغادرها لاحقاً، لدعم نظام الأسد بالقطع الأجنبي.ونقلت صحيفة  "الوطن" الموالية عن فارس قوله إنّ مشروع القرار سوف يعرض على مؤتمر النقابة الذي سيعقد الشهر المقبل، ويتضمن القرار السماح للمحامين بالسفر خارج البلاد من دون أن يشطب اسمهم من جدول الممارسة، باعتبار أن القانون لا يسمح للمحامي السفر خارج البلاد لأكثر من شهرين. وأضاف "فارس" أن مشروع القرار يتضمن فرض "رسم مغادرة" للمحامي الذي سوف يغادر البلاد إلى جانب الرسم السنوي، وغالباً سيكون بالقطع الأجنبي مما يساعد على زيادة القطع في مصارف النظام وسيزيد ذلك أيضاً من إيرادات النقابة.وأشار إلى أن القرار يشمل أيضاً "المحامين المغتربين حالياً على أن يصرحوا للنقابة عن سفرهم ويدفعوا الرسوم المترتبة عليهم ورسم المغادرة الذي سوف يتم فرضه". وأوضح  حسب تلفزيون سوريا أن المحامي الذي سيغادر سوريا لن يستفيد من صناديق النقابة، وسيبقى فقط اسمه موجوداً في الجدول كممارس للمهنة.وبحسب زعمه فإنّ "هذا المشروع جاء بناء على طلب كثير من المحامين المغتربين الذين طالبوا بأن يدفعوا الرسوم السنوية وأي رسم تفرضه النقابة مقابل أن يبق اسمهم موجوداً في جدول المحامين ولو لم يستفيدوا من صناديق النقابة".