روسيا تسحب قواتها بشكل كامل من مدينة الميادين

قاسيون_متابعات

أقدمت القوات الروسية، على إخلاء مقرها الرئيسي والذي يعتبر مربع أمني يمنع دخوله، بالقرب من مشروع المياه في مدينة الميادين شرقي ديرالزور.

وبحسب ما ذكرته شبكة "عين الفرات" فإن القوات الروسية بدأت بسحب معداتها العسكرية وعتادها وعناصرها منذ 5 أيام بشكل تدريجي، وأكملت انسحابها، مساء يوم أمس، بإخلاء كامل للعناصر الروس والمحليين.

وأضافت الشبكة أنه سيفتح الطريق اليوم بشكل كامل لعبور المدنيين والسيارات، بعد أن كان مغلقاً لأكثر من عام.

وأشارت الشبكة إلى أنه يوجد حول المربع الروسي مقرات متفرقة لعناصر الأمن العسكري في البيوت المجاورة، استولى عليها الأمن بعد سيطرة الروس على المربع.

وقال المصدر إن القوات الروسية أبقت خلفها بعض النقاط الرئيسية التابعة لميليشيا للواء القدس المدعوم روسياً، وبداخلها عناصر من المحليين، بالقرب من منطقة البلعوم وقرية بقرص شمالي المدينة.

وأضاف أن القوات الروسية نقلت العناصر والمعدات إلى قواعد قريبة من مطار ديرالزور العسكري، بعد إخلاء المقر الذي سيطرت عليه منذ قرابة السنة، علماً أنَّ المقر الأقدم كان يقع مقابل حي التمو الذي تتخذه الميليـ.ـشيات الإيرانية مربعاً أمنياً لقواتها.

ولفت إلى أن الميليشيات الإيرانية قامت بالسيطرة على منطقة المزارع القريبة من المقر الروسي، وهي مجموعة بيوت تحيطها مزارع خاصة بالأهالي، بعد انتقال القوات الروسية إلى المقر القيرب من مشروع المياه،

يذكر أن خطوة القوات الروسية جاءت بشكل مفاجئ ومن غير المعروف ما هو الهدف الحقيقي من ورائها، ومن المحتمل أنَّ هذه التحركات جاءت بعد التنسيق مع قوات التحالف الدولي ما يعني عزمها على استهداف الميليشيات الإيرانية في الميادين.