بريطانيا ترفع العقوبات عن رجل أعمال مقرب من الأسد

قاسيون_رصد

أعلنت بريطانيا عن رفع عقوباتها المفروضة على رجل الأعمال السوري المقرب من النظام "طريف الأخرس" عم زوجة رأس النظام أسماء الأسد.

وذكرت صحيفة تلغراف البريطانية، أمس الثلاثاء: إن الخزانة البريطانية أصدرت قراراً الأسبوع الماضي. يقضي برفع اسم الأخرس من قائمة العقوبات ووقف تجميد أصوله، من دون الكشف عن خلفيات هذا القرار.

وأشارت الصحيفة إلى أنها المرة الأولى التي تشطب فيها الحكومة البريطانية اسم فرد من قائمة العقوبات المفروضة. بموجب التشريع الجديد الذي أقرته بريطانيا بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي للحفاظ على العقوبات ضد شخصيات مرتبطة بنظام الأسد المتضمنة معياراً لشخص بارز يدير أو يتحكم بشركة في سورية.

وأضافت أن القرار آثار ردود فعل غاضبة إذ عبّر المجلس البريطاني السوري (SBC) عن صدمته. من قرار الحكومة البريطانية بإزالة أحد الممولين الرئيسيين لنظام الأسد من قائمة عقوباتها.

ولفتت إلى أن طريف الأخرس الذي يحمل الجنسية اللبنانية وهو ابن عم فواز الأخرس والد أسماء الأسد. هو مؤسس “مجموعة الأخرس” وهي شركة رئيسية للسلع والتجارة والمعالجة والخدمات اللوجستية تعمل في جميع أرجاء سوريا. بحسب (تلغراف).

وأضافت أن اسم الأخرس أدرج لأول مرة من قبل الاتحاد الأوروبي في أيلول 2011 على أنه رجل أعمال بارز يستفيد من النظام ويدعمه.

يذكر أنه في عام 2014 أمرت المحكمة العليا في المملكة المتحدة بالسجن لمدة 12 شهراً على الأخرس بتهمة إهانة المحكمة، لعدم دفعه 26 مليون دولار لشركة أميركية في صفقة متعلقة بواردات مواد الغذائية إلى سورية.