سقوط شخصين أفغانيين تشبّثا بطائرة عسكرية أميركية خلال هروبهم من كابول

قاسيون – رصد تداولت مواقع التواصل الاجتماعي الإثنين تسجيلاً مصوراً يظهر سقوط جسمين غريبين من طائرة عسكرية أميركية بعد إقلاعها من مطار كابول الأفغاني. وأكّد معظم متداولي مقطع الفيديو حسب تلفزيون سوريا المعارض أن الجسمين عبارة عن شخصين أفغانيين كانا قد تشبثا بالطائرة الحربية قبل إقلاعها من أرض المطار وربطا نفسيهما بعجلات الطائرة -بحسب ما أظهر مقطع فيديو للطائرة قبيل لحظات من إقلاعها- إلا أنهما وقعا عقب ارتفاعها وطيرانها في الجو. ولم يُظهر الفيديو البقعة التي وقع عليها الأفغانيان للتأكد من مصيرهما. وكان مطار العاصمة الأفغانية كابل قد شهد اكتظاظاً بأعداد المواطنين الأفغان عقب استيلاء حركة طالبان عليه، بهدف الهرب من العاصمة.وقتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص في مطار كابل خلال محاولة المئات ركوب طائرات عنوة لمغادرة العاصمة الأفغانية. ونقلت وكالة (رويترز) الإثنين عن أحد الشهود أنه "رأى خمس جثث تُنقل إلى سيارة، في حين أفاد شاهد آخر بأنه لم يتضح ما إذا كان القتلى سقطوا بأعيرة نارية أم نتيجة تدافع.وكان مسؤول أميركي قال إن القوات الأميركية المسؤولة عن المطار أطلقت النار في الهواء في وقت سابق لمنع مئات المدنيين من الوصول إلى مدرج الطائرات.  وأضاف المسؤول أنه "كان من الصعب التحكم في الحشد، وإطلاق النار (في الهواء) كان فقط لمنع حدوث فوضى".