الممثل فراس إبراهيم يتهم النظام بتهجير السوريين

قاسيون_متابعات

هاجم الممثل الموالي "فراس إبراهيم" نظام الأسد، واتهمه بالتسبب في هجرة السوريين عبر تضييع تضحياتهم.

وقال "إبراهيم" في منشور عبر صفحته الشخصية بـ "فيسبوك"، أن أكثر ما يزعج الناس في سوريا ليس ضيق الحال والركض خلف احتياجاتهم اليومية البسيطة فقط، بل شعورهم بقلة الاحترام.

وقال الممثل أن السوريين المقيمين في مناطق سيطرة الأسد يشعرون بقلة التقدير والاحترام لصبرهم وتضحياتهم من قبل المتحكمين بشؤونهم.

وأشار إلى أن هناك إحساس لدى الجميع بأن ما يعايشه السوريون في هذه الأيام هو رسالة غير مباشرة لهم أن هذا هو الموجود والمتاح ومن لم يعجبه فلينطح رأسه بالحائط.

ولفت إلى "إبراهيم" أن من يعتقد أن الناس يمكن أن تعتاد مع الأيام على القهر فهو مخطئ تمامًا، لكون السوريين هم أبناء النور وسيبقون كذلك.

يذكر أن مناطق سيطرة الأسد تشهد أزمات معيشية صعبة جعلت أكثر الموالين حبًا للنظام يخرجون عن صمتهم ويهاجمون فساده وفساد مسؤوليه ومؤسساته؛ الذي أوصل البلاد لما هي عليه من الفقر والانحطاط .