مصادر: مختطف سيارة الإسعاف في ولاية شرناق التركية ليس سورياً

قاسيون – رصد أكد موقع "Evrensel" أن قوات الشرطة التركية  تمكنت من إيقاف مختطف السيارة الذي قادها من المستشفى الحكومي في ولاية شرناق إلى منطقة "سيلوبي" (نحو 70 كم) مخترقاً نقاط المراقبة والتفتيش المنتشرة على الطريق، ليتوقف أخيراً بعد إطلاق القوى الأمنية النار في الهواء. وأضاف الموقع نقلاً عن الصحفي "برنسيل آغا" أن الشخص الذي كان يقود السيارة وحاول دهس المواطنين على الطريق ليس سورياً كما نشر في بعض وسائل الإعلام التركية.وأشار آغا إلى أن مختطف السيارة مواطن تركي وكان ذووه قد نشروا قبل يومين من الحادثة بلاغاً بتغيبه عن المنزل، مضيفاً في تغريدة نشرها على حسابه في تويتر أنّ الشخص يرجح أنه يعاني من مشكلات نفسية. واستنكر الصحفي نشر بعض وسائل الإعلام أخباراً كاذبة دون أن تتحرى الدقة أو الاعتذار عقب تبيان عدم صحة الخبر الوارد على حساباتها.وأكدت صحيفة "يني شفق حسب موقع تلفزيون سوريا المعارض  أن الشخص الفار بسيارة الإسعاف هو مواطن تركي مسجل في قيود مدينة "سيرت"، مضيفة  أن الشخص قبض عليه وأنه غير مستقر عقليا. يشار إلى أن وسائل إعلام تركية، كانت قد نشرت قبل يومين ، خبراً مفاده أن لاجئاً سوريّاً اختطف سيارة إسعاف من أحد المشافي الحكومية في ولاية شرناق جنوب شرقي تركيا وقادها اتجاه منطقة سيلوبي محاولاً دهس المواطنين على الطريق.