الحريري والسنيورة يتهمان الرئيس اللبناني بمخالفة الدستور

قاسيون – رصد اتهم رئيسا الحكومة اللبنانية السابقان، سعد الحريري وفؤاد السنيورة، الأربعاء، رئيس البلاد ميشال عون، بمخالفة الدستور، إثر دعوته مجلس الدفاع الأعلى للانعقاد من دون حضور رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب. وبرئاسة عون، اجتمع مجلس الدفاع الأعلى، في قصر بعبدا الرئاسي شرق العاصمة بيروت الأربعاء.وقال الحريري، في بيان، إن "الدستور ليس وجهة نظر لدى هذا الطرف أو ذاك، وما حصل اليوم من انعقاد لمجلس الدفاع الأعلى بغياب رئيس الحكومة، هو مخالفة دستورية أقدم عليها رئيس الجمهورية". وحذر من "الإمعان في مخالفة الدستور وتطبيقه بشكل استنسابي، ومحاولة فرض أعراف سبق وأن أودت بالبلد إلى الهلاك والخراب والدمار".كما قال السنيورة، في تصريح لموقع "مستقبل ويب" الإخباري، إن انعقاد اجتماع مجلس ‏الدفاع الأعلى من دون حضور رئيس الحكومة "لا يجوز وغير ‏دستوري". ‏ واعتبر أن "رئيس الجمهورية أطاح بكل ما نصّ عليه الدستور ".فيما لم يصدر عن الرئاسة اللبنانية تعليق فوري على تصريحات الحريري والسنيورة. والاثنين، ألغى دياب جميع مواعيده خلال الأيام المقبلة والتزم بموجبات الحجر؛ بسبب لقائه شخصا تبين لاحقا أنه مصاب بفيروس كورونا.الأناضول