أكثر من 18 قتيلا من النظام بكمائن لتظيم داعش في البادية

قاسيون_متابعات

كشفت مصادر طبية أن المواجهات والكمائن التي ينفذها تنظيم الدولة "داعش" في عموم البادية السورية، أوقعت عشرات القتلى والجرحى خلال اليومين الفائتين.

وأكدت صحيفة الشرق الأوسط أن المعطيات تشير إلى استغلال خلايا التنظيم في البادية السورية وسط البلاد وشرقها، انشغال النظام وحلفائه وتوجه أنظارهم إلى محافظة درعا جنوب سوريا مع التحشيد العسكري وإطلاق التهديدات بشن عملية عسكرية للسيطرة عليها، تمكنت الأول من تنفيذ هجماته.

ونقلت الصحيفة عن مصدر طبي في مشفى حمص العسكري قوله: إنه خلال اليومين الماضيين وصل 18 قتيلا من قوات النظام والميليشيات الموالية لها.

وأضاف المصدر بأن هذا العدد الكبير من القتلى نتيجة تعرضهم لكمائن من مجموعات تابعة لتنظيم "داعش" بالقرب من منطقة السخنة بريف حمص الشرقي، وتم نقلهم إلى أماكن أخرى وسط إجراءات أمنية مشددة.

من جانبه قال مسؤول وحدة الرصد والمتابعة العسكرية في حماة "أبو أمين"، بأنه تم سحب أعداد كبيرة من قوات النظام والميليشيات الموالية لها من مناطق بادية حمص وحماة وسط سوريا ونقلهم إلى مناطق درعا جنوب سوريا، ما سهّل على خلايا تنظيم "داعش" التحرك والقيام بعمليات عسكرية خاطفة وكمائن ضد قوات النظام.

يذكر أن عناصر التنظيم استهدفوا بكمين مجموعةً من قوات النظام بالقرب من منطقة "أثريا" في بادية حماة أول من أمس، وأوقعوا 20 عنصرا بين قتيل وجريح.