بشكل مفاجئ..القوات الروسية تنسحب من حقول النفط في دير الزور

قاسيون_متابعات

أكدت مصادر محلية أن قوات الاحتلال الروسي، انسحبت وبشكلّ مفاجئ من الحقول النفطية التي كانت تتمركز بها بريف محافظة دير الزور.

وبحسب ماذكرته شبكةُ "فرات بوست" نقلاً عن مصادر قولها: إن قوات الاحتلال الروسي سحبت عناصرها ومعدّاتها وأسلحتها الثقيلة من الحقول النفطية التي كانت تتمركز بها في محافظة دير الزور.

وأضافت المصادر أن عناصر من ميليشيا “القاطرجي” قدمت من مدينة حلب، حلّت مكان قوات الاحتلال الروسي المنسحبةِ.

وأشارت إلى أن أوامر مفاجئة جاءت للقوات الروسية المتواجدة ضمن حقول "الشولا والخراطة ومهاش والشميطية" في بادية دير الزور الغربية والجنوبية، بسحب قواتها وعتادِها باتجاه مدينة دير الزور ومطارها العسكري.

ولفتت إلى أن القرارات الجديدة، تضمنت سحبَ العناصر المنتسبين إلى صفوف ميليشيا “الفيلق الخامس” عبرَ نظام العقود من المواقع النفطيّة.

المصادر رجّحت أنْ يكونَ سببُ الانسحاب هو تزايدُ الهجمات الأخيرة من قِبل تنظيم “داعش” في بادية دير الزور، واقترابُ التنظيم من آبار نفطية في البادية الجنوبية، وتخوّفُ قوات الاحتلال الروسي من استهداف هذه الحقول بالقذائف أو الصواريخ.