مسؤول في النظام يقترح توزيع أملاك الأوقاف الإسلامية على أسر ذوي قتلى النظام والجرحى

قاسيون ـ متابعات

قدم مدير المكتب الصحفي في مجلس الشعب التابع للنظام ، والذي يدعى ناجي صباح عبيد ، وهو ابن الفنان صباح عبيد ، اقتراحا لدعم من وصفهم بأسر الشهداء والجرحى والمسرحين، من خلال توزيع أراضي الأوقاف الإسلامية عليهم.

وقسم عبيد في اقتراحه ، الذي تناقلته العديد من وسائل الإعلام التابعة للنظام ، المستفيدين إلى فئات ، أولها أسر "الشهداء العسكريين بحيث توزع لكل اثنين منهما أرض تكون في منطقة منظمة مركزية كي يتم بنائها بنفسه أو بالشراكة مع متعهد مع تخصيص الطابق الأرضي والأول لهم كاملا بنسبة 35 بالمئة ".

"أما الفئة الثانية كما قسمها عبيد فهي أسر شهداء القوات الرديفة بحيث يوزع على كل 4 منهم 500 متر للبناء للمشاركة بنسبة 25 بالمئة لكل منهم وتنطبق شروط التعهد عليهم كما فيما سبق"

وجاءت أسر الشهداء المدنيين كفئة ثالثة يسلم لكل 8 منهم 500 متر في محيط التنظيم منظمة ايضاً وتنطبق عليهم شروط التعهد شقة لكل منهم.

أما الجرحى فحسب نسب العجز كمايلي:

من 70 إلى 100 بالمئة عجز يعامل مثل أسر شهداء العسكريين

من 30٠ إلى 70 بالمئة أراضي في محيط التنظيم منظمة ايضاً مثل معاملة القوات الرديفة

من 10 إلى 30 بالمئة أراضي زراعية بمساحة واحد دونم لكل شخص.

ولفت عبيد إلى أن هذه الفكرة يمكن استغلال اراضي الوقف فيها والوزارات والبناء فيها ضمن نموذج واحد متطابق في كل المحافظات حسب نموذج صادر من وزارة الإسكان والأشغال العامة.

يمنع بيع الارض لمدة عشر سنوات

تعفى من تراخيص البناء

تراقب مدة التنفيذ خلال سنتين

كل طابق ٤ شقق وخمس طوابق البناء

التنفيذ عبر متعهد تكون له نسبة ٦٥ بالمئة من العقار المبني.

تمنح تسهيلات بنكيه لقرض بناء بضمانة الأرض للبنك.

في حال الإخلال بمدة التنفيذ تسحب الأرض بشكل قطعي

في حال تطبيقها نكون نقلنا حالهم إلى وضع ممتاز ولايكلف الدولة أي مبلغ مالي.

وبالنسبة للمسرحين من الجيش لكل ١٢ مسرحا أحقية الحصول على تعهد البناء بنسبة ٦٥ بالمئة للمتعهد شريطة الحفاظ على حصص اسر الشهداء َوالجرحى مع تأمين القرض الجماعي لهم