غرق عائلة من إدلب بالقرب من السواحل الليبية

قاسيون_متابعات

لاقت عائلة كاملة من ريف إدلب حتفها غرقاً في البحر المتوسط، قبالة السواحل الليبية، أثناء محاولتها الهجرة.

وبحسب ما ذكرته مصادر محلية فإن العائلة مكوّنة من الأب "أحمد اسماعيل"، ووالدته "فاطمة حج اسماعيل"، وزوجته "تسنيم الأسعد"، وطفليه "محمد وليليان اسماعيل".

وأضافت المصادر أن نحو 90 راكبا انطلقوا من لبنان باتجاه الأراضي الليبية لينطلقوا بعدها عبر البحر باتجاه إيطاليا ثم يتوزعون على البلاد الأوربية، لكنّ مصيرهم كان الغرق في البحر، ولم ينج منهما سوى اثنان، حسب المصادر.

من جهتها أفادت مصادر من الدفاع المدني في ليبيا، أنّها عملت على دفن جثامين العائلة السورية في الأراضي الليبية، وزوّدت ذويهم بفيديو مصوّر لعملية الدفن.

وسبق أن غرق قارب على متنه 45 مهاجراً سورياً، قبالة السواحل اليونانية في 23 من الشهر الماضي حيث كان القارب متوجهاً نحو السواحل الإيطالية، لكن سوء الأحوال الجوية ونفاد الوقود من القارب، أدى إلى غرقه.