الميليشيا الإيرانية تنقل كميات كبيرة من السلاح إلى الحمدان

قاسيون_متابعات

نقلت ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني، كميات كبيرة من السلاح من مدينة البوكمال إلى منطقة الحمدان شرقي ديرالزور.

وبحسب ما ذكرته شبكة "عين الفرات"، فإن "الحرس الثوري" وميليشياته نقلوا كميات كبيرة من الأسلحة من منطقة الحزام الأخضر وبعض المقرات الموجودة بين المنازل في منطقة الحمدان إلى محيط مطار الحمدان.

وأضافت الشبكة أن الميليشيا عملت على توزيع الأسلحة داخل مستودعات جرى تجهيزها بشكل سري بمحيط منطقة المطار، ولفتت إلى أن الميليشيات منعت الاقتراب من منطقة المطار خلال فترة العمل على تجهيز المستودعات وتمويهها، ووضعت مفارز بعيدة عن مكان العمل للمراقبة ورصد الطيران.

وأشارت إلى ان هذه التحركات تأتي بعد زيارة القائد العام للميليشيات الإيرانية في المنطقة الشرقية، الحاج مهدي الإيراني، الذي وجه قائد الحرس الثوري بالبوكمال وريفها، الحاج عسكر، بتغيير مواقع المستودعات والمقرات المكشوفة في المناطق الحدودية وتغيير شيفرة الترددات على القبضات اللاسلكية وأسماء النقاط العسكرية بشكل دوري.

يذكر أن الميليشيات الإيرانية خزنت كميات كبيرة من الأسلحة داخل المنازل التي استولت عليها في البوكمال لتفادي الضربات الجوية، الأمر الذي أثار مخاوف السكان من تحويلهم إلى دروع بشرية من قبل الميليشيات.