مئات الأردنيين عالقون في سوريا بعد إغلاق معبر جابر- نصيب الحدودي

قاسيون – رصد تقطعت السبل بمئات الأردنيين الذين دخلوا قبل إغلاق معبر حدود جابر السبت الماضي إلى الأراضي السورية، فيما اضطر بعضهم للسفر جوا إلى لبنان ومصر ودبي للعودة إلى بلادهم من هناك. وقال النائب عن لواء الرمثا عبد السلام ذيابات إن مئات من المواطنين ذهبوا إلى سوريا قبل إعلان الحكومة فتح المعبر على نحو كامل لأغراض السياحة وأخرى للتجارة وزيارة الأقارب، لكن الحكومة اغلقت الحدود وعلقوا هناك.ولفت إلى أن تجارا حجزوا بضائع في سوريا لإيصالها للأردن، ودفعوا ملايين الدنانير مقدما للتجار السوريين، لكن الإغلاق الذي جرى على نحو مفاجئ حرم وصول بضائعهم للأردن. وأشار إلى أن هناك مواطنين عالقين في سوريا يتواصلون معه يوميا لحل مشكلتهم، بخاصة ممن لا قدرة لهم على السفر جوا للعودة للمملكة، مطالبا بإعادة فتح الحدود والطريق بين البلدين بأسرع وقت في حال عاد الهدوء للجنوب السوري، لتأمين عودة العالقين هناك، وإدخال البضائع التي جرى تخليصها.وكان مصدر مسؤول بوزارة الداخلية أعلن السبت الماضي، عن إغلاق المعبر مؤقتا نتيجة لتطورات الأوضاع الأمنية في سوريا، وأنه سيعاد فتحه حال توافرت ظروف ملائمة لذلك. المصدر: صحيفة "الغد" الأردنية