الجيش الوطني يرفض العقوبات الأمريكية على أحرار الشرقية ويصفها بالجائرة

قاسيون_متابعات

أصدر الجيش الوطني السوري بياناً يرفض من حلاله فرض الخزانة الأمريكية عقوبات على فصيل أحرار الشرقية.

ووصف الجيش الوطني في بيان نشره أمس الجمعة، على موقعه الرسمي، قرار الخزانة الأمريكية فرض عقوبات على "إحدى مكوناته" وتحديداً فصيل "أحرار الشرقية" ووصفه بالجائر، لمساواته بقوى وشخصيات إرهابية، مع تغييب تامّ لقادة حزب العمال الكردستاني "PKK" في سورية.

وقال الجيش الوطني في بيانه إنّه من الظلم تصنيف فصيل تعداد مقاتليه بالآلاف وقد شُكّل للدفاع عن المدنيين السوريين في مواجهة قوى الإرهاب والاستبداد، دون الاستناد إلى تقارير لجان حقوقية وقانونية مستقلّة

وأضاف أنّ قرار التصنيف وفرض العقوبات المُتَّخذة دون دراسة موضوعية ربّما يُقرأ على أنّه قرار "سياسي" أو كيدي يقف خلفه لوبي انفصالي مُوالٍ لحزب العمال الكردستاني حسب وصفه.

كما اعتبر أنّ هذه القرارات تزيد من الشرخ الحاصل وتعزز انعدام الثقة بين مكونات الشعب السوري والولايات المتحدة، وتقدّم صورة غير إيجابية عن دور واشنطن في الملف السوري

وطالب البيان الحكومة الأمريكية إلى إعادة النظر في قرار التصنيف وفرض العقوبات بحقّ فصيل أحرار الشرقية، وحذّر من الصدام مع أبناء المنطقة ومكوّناتها الأصيلة، وأن تكون الولايات المتحدة على مسافة واحدة من جميع مكوّنات الشعب السوري، والأخذ بعين الاعتبار حساسية مثل هذه القرارات في المنطقة, مؤكداً أنّ تخطي تنظيم “PKK” بالرغم مما ارتكبه من انتهاكات يدفع الشعب السوري للتشكيك بأهداف القرار ورفضه.

يذكر أن وزارة الخزانة الأمريكية فرضت قبل أيام عقوبات على سجون وفروع نظام الأسد الأمنية بالإضافة إلى فصيل أحرار الشرقية واثنين من قادته.