الفتح المبين تقصف مواقع النظام بريفي ادلب وحماه نصرة لدرعا

قاسيون_متابعات

كثفت فصائل المعارضة شمال سوريا، اليوم السبت، من قصفها المدفعي والصاروخي على مواقع النظام وروسيا في أرياف إدلب وحماه.

وقال مراسل قاسيون نقلاً عن مصدر مطلع إن عمليات الفتح المبين استهدفت صباح اليوم السبت، براجمات الصواريخ غرفة عمليات لقوات النظام والقوات الروسية في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي وحققت إصابات مباشرة في صفوفهم.

وأضاف أن فوج المدفعية والصواريخ في الجبهة الوطنية للتحرير قصف مواقع وثكنات قوات الأسد بريف إدلب الشرقي وريف اللاذقية الشمالي بقذائف المدفعية وصواريخ الغراد.

وكانت فصائل غرفة عمليات "الفتح المبين" العاملة بالشمال السوري، استهدفت امس الجمعة، مواقع قوات النظام السوري بريف حماة وإدلب نصرةً لدرعا وريفها.

كما أعلنت الفتح المبين عن استهداف حاجز الخيم ومعسكر جورين في منطقة سهل الغاب شمال غرب حماة، بالمدفعية الثقيلة، وسط أنباء عن تسجيل إصابات بصفوف عناصر قوات النظام السوري،

وأكد المصدر سقوط قتلى وجرحى لقوات النظام السوري بعد استهداف حاجز النمر الواقع بمحيط مدينة كفرنبل بالمدفعية الثقيلة.

بالإضافة لتمكنها من تدمير مدفعية روسية من نوع "كراسنوبول" الليزرية كانت متواجدة في الحاجز، وهي من نوع المدفعية التي ارتكبت العديد من المجازر بحق الأهالي في ريف إدلب الجنوبي، وتأتي تحركات الفتح المبين كنوع من الدعم لحراك محافظة درعا

يذكر أن قوات النظام وروسية كثفت في الأونة الاخيرة من قصفها لأرياف ادلب وحماه واللاذقية، مما تسبب بسقوط عدد كبير من القتلى والجرحى في صفوف المدنيين.