استنفار لقوات النظام في معدان بعد تهديدات بالقتل وصلت للضباط

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية أن مدينة معدان الخاضعة لسيطرة قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية شرقي الرقة، شهدت منذ يوم أمس الجمعة، انتشاراً كثيفاً لدوريات وحواجز فرع أمن الدولة وعمليات تفتيش دقيق للمارة والسيارات.

وبحسب ما ذكرته شبكة "عين الفرات" المحلية فإن عمليات الانتشار بدأت بعد تلقي عناصر وضباط مفرزة أمن الدولة بريف الرقة الشرقي لتهديدات بالقتل وصل عن طريق رسائل قصيرة على هواتفهم المحمولة.

وأضافت الشبكة أن أهالي مدينة معدان وقرى ريف الرقة الشرقي، يخشون من حملات دهم وتفتيش تطال منازل المدنيين بهدف اعتقال الشبان والتحقيق معهم.

ونقلت الشبكة عن مصادر خاصة أن المفرزة لديها ما يقارب 75 اسماً مشتبهاً به بكامل ريف الرقة الشرقي والغربي الخاضع لسيطرة النظام السوري، وهم من يتوقع أن يتم إلقاء القبض عليهم ونقلهم إلى فرع أمن الدولة المركزي في حماة بهدف التحقيق معهم.

يذكر أن مناطق ريف الرقة ومعدان قد شهدت خلال الفترة الماضية، تعزيزات عسكرية لمليشيات تتبع لروسيا، حيث استقدم “الفيلق الخامس” المدعوم روسياً، تعزيزات إلى منطقة “صفيان” بريف الرقة، في إطار السعي الروسي لتوسيع نفوذه في المنطقة على حساب المليشيات الإيرانية.