معارك درعا تهوي بالليرة السورية أمام الدولار

قاسيون_متابعات

شهدت الليرة السورية، اليوم الجمعة، انخفاضا ملحوظًا في قيمتها، وذلك إثر العقوبات التي فرضتها واشنطن مؤخرًا على نظام الأسد، بالتزامن مع عودة الأعمال القتالية في محافظة درعا.

واكدت مصادر في العاصمة دمشق: "إن سعر الليرة السورية انخفض أمام الدولار الأمريكي اليوم الجمعة، بأكثر من 100 ليرة"،

حيث أصبح الدولار الأمريكي الواحد يعادل 3350 ليرة سورية، فيما قفز سعر اليورو إلى 4050 ليرة".

وأضافت المصادر أن سعر غرام الذهب عيار 21 قيراطًا ارتفع إلى 168.6 ألف ليرة للغرام الواحد أما عيار 18 فقد ارتفع إلى 144.6 ألف ليرة للغرام.

ونقل موقع العربي الجديد عن المحلل المالي نوار طالب، أن هنالك عدة أسباب أدت إلى تهاوي العملة السورية أمام الدولار منها سياسي وعسكري يتعلق بعودة القتال يوم أمس إلى محافظة درعا جنوبي سوريا.

يذكر أن واشنطن فرضت عقوبات جديدة، يوم الأربعاء الماضي، على ثمانية سجون سورية وخمسة من مسؤولي النظام المشرفين عليها، بالإضافة إلى مجموعتين من الميليشيات الموالية للأسد واثنين من قاداتها.