تقرير: قسد خرقت قيصر وزودت النظام بـ 6 مليون برميل نفط خلال سنة

قاسيون_متابعات

أكدت "الشبكة السورية لحقوق الإنسان"، أن قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تخرق قانون "قيصر" من خلال تزويد النظام السوري بالنفط والغاز.

وجاء في تقرير الشبكة الصادر أمس الخميس، إن "قسد" تزود النظام بنحو 6 مليون برميل نفط سنويا، بما يعود عليها بعائدات تقدر بـ 120 مليون دولار.

وأضاف التقرير أن استمرار عمليات تزويد النظام السوري بالنفط من قبل "قسد" حتى بعد صدور قانون قيصر ودخوله حيز التنفيذ في حزيران 2020.

وأشارت الشبكة إلى أن العمليات التي تقودها قوات التحالف الدولي لوقف تهريب النفط، تبقى محدودة ومنقوصة وفي الغالب لا يدوم أثرها أكثر من عدة أيام، لتعود بعدها الشاحنات لنقل النفط إلى مناطق سيطرة النظام السوري.

ولفتت إلى إن "قسد" تسعى إلى كبح عمليات التهريب عبر المعابر المائية، في حين تغض الطرف عن عمليات التهريب والبيع التي تتم عبر الطريق البري، حيث تضمن عمليات البيع عبر الطريق البري ربحا ماديا مضاعفا.

اما بالنسبة للمبيعات فقدر التقرير حجم النفط المباع في شهر كانون الأول من عام 2020 وقال إن كمية النفط المهرب في شهر كانون الأول وحده تشير إلى تزويد النظام السوري بـ 1500 صهريج من النفط.

وتبلغ سعة الصهريج بـ 40 ألف لتر، وهذا يعادل 60 مليون لتر، أي قرابة 500 ألف برميل نفط شهريا تقوم "قسد" بدعم النظام السوري به، وهو ما يعادل 6 ملايين برميل سنويا.

وأشارت إلى أن قوات سوريا الديمقراطية تحصل على عائد سنوي من بيع النفط للنظام السوري يقدر بنحو 120 مليون دولار سنوي