عقوبات أمريكية جديدة على كيانات تابعة للنظام وفصيل في الجيش الوطني

قاسيون_رصد

أعلنت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم الأربعاء عن إدراج 8 أفراد و10 كيانات إلى قائمة العقوبات المتعلقة بسورية ومكافحة الإرهاب.

وبحسب ما ذكرته وسائل إعلامية فإن معظم العقوبات الجديدة استهدفت أجهزة الأمن والمخابرات التابعة لنظام الأسد.

كما شملت العقوبات كيانات تابعة للنظام وهي: سرايا العرين، سجن صيدنايا، الفرع ٢٥١ (فرع الخطيب)، الفرع ٢١٥ (المداهمة والاقتحام)، الفرع ٢١٦ (فرع الدوريات)، الفرع ٢٢٧ (فرع المنطقة)، الفرع ٢٣٥ (فرع فلسطين)، الفرع ٢٤٨ (فرع التحقيق العسكري).

ولاول مرة شملت العقوبات الامريكية الصادرة اليوم فصيل أحرار الشرقية التابع للجيش الوطني، دون توضيح السبب في ذلك.

أما الشخصيات التي طالتها العقوبات هم، العميد في شعبة المخابرات العسكرية التابعة للنظام “وفيق ناصر”، واللواء “مالك علي حبيب”، والعميد “أحمد ديب”، والعميد “آصف دكار”، إضافة إلى شخص يدعى “حسن سليمان” وينحدر من مدينة “منبج” شرق حلب، ويقيم في “غازي عنتاب” التركية، وآخر يدعى “فاروق الشامي” من طاجيكستان ويقيم في محافظة إدلب.

وتأتي هذه العقوبات بعد عقوبات مماثلة صدرت في شهر أيلول 2020، حيث تؤكد واشنطن ان هدفها هو الضغط على نظام الأسد للالتزام بالعملية السياسية.