تقرير إسرائيلي يدعو للتحضير لاستخدام الخيار العسكري ضد إيران

قاسيون – رصد حذر تقرير استراتيجي إسرائيلي من أن إيران على بعد شهور من تحقيق "اختراق نووي"، مؤكدا على ضرورة التحضير لاستخدام خيار عسكري "موثوق" ضد طهران. جاء ذلك في تقرير لمعهد "دراسات الأمن القومي"، وهو غير حكومي ومقره مدينة تل أبيب، حول التهديدات التي تواجه إسرائيل خلال النصف الثاني من عام 2021 وسبل مواجهتها.وسَلَّمَ مدير المعهد، البروفيسور "مانويل ترايتنبير"، هذا التقرير إلى الرئيس الإسرائيلي، إسحاق هرتسوغ، الثلاثاء. ورأى التقرير أن إيران وبرنامجها النووي "تمثل أكبر تهديد" لإسرائيل.وتعتبر كل من تل أبيب وطهران العاصمة الأخرى العدو الأول لها. وقال التقرير إن إيران اكتسبت الخبرة والمعرفة اللازمتين للحصول على سلاح نووي، بما في ذلك من خلال تشغيل أجهزة طرد مركزي متطورة.واعتبر أن طهران "تجاوزت خطوطا لم تكن تخطتها من قبل، مثل تخصيب اليورانيوم بنسبة 60 في المائة". وأضاف أنها ترسخ وضعها كدولة "عتبة نووية"، مع القدرة على تحقيق "اختراق نووي" (لم يحدد طبيعته) خلال شهور قليلة.وتتهم إسرائيل، وهي دولة نووية غير خاضعة لرقابة دولية، إيران بالسعي إلى إنتاج أسلحة نووية، بينما تقول طهران إن برنامجها مصمم للأغراض السلمية. وذهب التقرير إلى أنه على إسرائيل السعي لإبرام "اتفاق طويل الأمد مع إشراف أقوى"، جنبا إلى جنب مع التحضير لخيار عسكري إسرائيلي في مواجهة التهديد الإيراني، "والاستعداد لسيناريو فشل التوصل إلى اتفاق".