هروب شاب وفتاة من قسد وتسليم نفسيهما للسلطات التركية

قاسيون_الأناضول

أفادت مصادر إعلامية أن شاب وفتاة سوريان سلما نفسيهما إلى قوات الأمن التركية، وذلك بعد تمكنهما من الفرار من مناطق قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمال شرقي سوريا.

وقالت وكالة "الأناضول" التركية نقلاً عن مصادر أمنية، إن ميليشيا "قسد" خدعت الشاب (15 عاماً) والفتاة (16 عاماً) بحجة اصطحابهما للمشاركة في فعاليات ثقافية.

وأشارت المصادر إلى أنهما تلقيا تدريباً مسلحاً وتعبئة فكرية لمدة شهرين تقريباً في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، قبل أن ينجحا في الفرار من ميليشيا "قسد".

وأضافت الاناضول أنه بعد قدوم الشاب والفتاة إلى تركيا، سلّما نفسيهما لقوات الأمن التركية.

 يذكر أن ميليشيا "قسد" تواصل تجنيد الأطفال قسرياً في المناطق التي تسيطر عليها في سوريا، بالإضافة إلى حملات اعتقال متكررة للشبان الهاربين من الانضمام للقتال في صفوفها.