صحيفة: إسرائيل نسقت مع واشنطن في ضرباتها العسكرية على سوريا

قاسيون_رصد

أكد مصدر مطلع مقيم في أراضي 48، أن العمليات الإسرائيلية الأخيرة في سوريا تمت بالتنسيق مع الولايات المتحدة.

وبحسب ما ذكرته صحيفة "المدن" اللبنانية نقلاً عن المصدر، أن الضربات الإسرائيلية الأخيرة جاءت نتيجة "اتفاق وزير الخارجية الإسرائيلية يائير لبيد، مؤخرا، مع المسؤولين الأميركيين خلال زيارته إلى واشنطن"، ومفاده أن "تل أبيب لن تفاجئ واشنطن مطلقاً بأي عملية عسكرية ضد إيران ومجموعاتها سواء داخل الجمهورية الإسلامية أو في مناطق تمددها وخاصة في سوريا".

وأضاف المصدر أن هناك توافق مشترك على ضرورة منع التموضع الإيراني في سوريا، وتشويش مشروع الصواريخ الايرانية "الدقيقة" خلال زيارة وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس إلى واشنطن مرتين في الأشهر الأخيرة.

وأشار إلى أن القنابل المستخدمة في هذا النوع من القصف الإسرائيلي أميركية الصنع (جي بي يو GBU-39)، مشيرا أن واشنطن هددت تل أبيب بأنها لم تمنحها هذه القنابل لو استخدمتها اسرائيل بصورة غير مقبولة بالنسبة لها.

وبين المصدر أن تفهّم الإدارة الأميركية للعمليات الإسرائيلية في سوريا سيكون حينما تكون هناك ضرورة ملحة مثل إنشاء مصانع لتطوير صواريخ "دقيقة" أو نقل اسلحة متطورة إلى ميليشيا"حزب الله" في لبنان.

نظم المجلس الثوري العام لمحافظة ادلب وقفة شعبية في مدينة عفرين لدعم صمود اهالي جبل الزاوية ورفضاً للخروقات المستمرة التي يقوم بها النظام وروسيا من مجازر تطال المدنيين جراء القصف الممنهج على قرى وبلدات ريف ادلب الجنوبي

وطالب المتظاهرين بوجوب تحرك فصائل المعارضة لوقف هجمات النظام