صحفية تركية تدافع عن وجود اللاجئين السوريين في بلادها

قاسيون – رصد أكدت الصحفية التركية ناجيهان آليتشي أن  السوريين ليسوا ضيوفاً في تركيا فهم أصبحوا جزءاً من البلاد وسيكونون من مواطنيها في المستقبل.وأضافت في مقال لها أمس الجمعة بصحيفة "Haber turk" واصفةً الحديث عن اللاجئين السوريين الذين يعيشون في تركيا في الأيام السابقة أنه وصل إلى مستوى العنصرية والكراهية، مشيرةً إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي مليئة بالأكاذيب العنصرية والافتراء ضد "المهاجرين". ولفتت إلى أن هناك بعض الأسماء "اليسارية" و"الليبرالية" ظهرت في الفترة السابقة وأصبحت تعادي اللاجئين السوريين في خطابها بأسلوب مكرر.وتابعت أن بعض من يصفون أنفسهم بـ "اليساريين" و"الليبراليين" يحاولون تقديم مشروع لطرد 5 ملايين لاجئ سوري يعيشون في تركيا منذ نحو 10 سنوات.  وأوضحت حسب تلفزيون سوريا المعارض أن تعداد الشعب التركي 85 مليون نسمة ويوجد 5 ملايين "شقيق مهاجر" يعيشون في تركيا منذ 10 سنوات، حيث أصبحوا جزءاً من هذه الأرض وتركيا تضم اليوم 90 مليون نسمة، فهم لم يعودوا ضيوفاً في تركيا بل "أصبحوا جزءاً من البلاد وفي المستقبل سيصبح معظمهم مواطنين متساوين في هذا البلد".