في حادثة غريبة ...صيني يقتل إماراتياً في الفجيرة

قاسيون – رصد كشف مدير عام عمليات الشرطة في مدينة الفجيرة الإماراتية، أن التحريات والمباحث الجنائية توصلت إلى قاتل مواطن ثلاثيني وجدت جثته خلف مصلى العيد بالفجيرة. وصرح بأن شرطة الفجيرة ألقت القبض على مواطن صيني الجنسية يبلغ من العمر 31 عاما إثر تورطه في قتل الشاب مساء يوم السبت الماضي خلف مصلى العيد بالفجيرة.وأوضح أنه فور ورود بلاغ يتضمن العثور على جثة المواطن الذي يبلغ من العمر 39 عاما خلف المصلى، باشرت الأجهزة الأمنية تحقيقاتها للكشف عن ملابسات الجريمة، وذلك بعد تأكيد الطبيب الشرعي أن هناك شبهة جنائية في الواقعة. وفي التفاصيل، ذكر مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية أن الفريق المكلف قام بتحليل ودراسة مسرح الجريمة ورفع الآثار الجنائية من المسرح ومن مركبة المجني عليه ومنها قام الفريق بتحديد هوية المتهم حيث تم ضبط المشتبه به وبحوزته المسروقات وتم مباشرة جمع الاستدلالات حيث اعترف بما هو منسوب إليه.وجاء في إفادة الجاني بأنه في يوم الواقعة شاهد مركبة المجني عليه متوقفة خلف مصلى العيد في منطقة مظلمة وهي بحالة اشتغال فقام بمباغتته وفتح الباب الخلفي والجلوس على المقعد الخلفي وتهديد المتهم بسلاح ناري بدافع السرقة إلا أن المجني عليه نزل فورا من المركبة فقام الجاني بإطلاق النار عليه من مسدس ناري قام بسرقته من أحد الفلل السكنية ثم تركه ينزف وهرب من المكان مستغلا مركبة المجني عليه. وذكر القاتل أنه أوقف السيارة عند شاطئ البحر في مكان مظلم وقام بسرقة مقتنيات المجني عليه الشخصية ومحفظته وغادر المكان، كما أرشد المتهم رجال الشرطة إلى مكان إخفاء السلاح الناري الذي ارتكب به الجريمة.وجرى استكمال كافة الإجراءات لإحالة المتهم مع ملف القضية إلى النيابة العامة، لافتا أن شرطة الفجيرة ستكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه الإخلال والعبث بالأمن. المصدر: صحيفة "البيان" الإماراتية