ارتفاع ضحايا تفجير ببغداد لـ30 قتيلا و60 جريحا

قاسيون – رصد ارتفعت إلى 30 قتيلا و60 جريحا حصيلة التفجير الذي استهدف، الإثنين، متبضعين لعيد الأضحى في أحد أسواق العاصمة العراقية بغداد، وفق مصدر طبي حكومي. وقال المصدر، وهو من دائرة صحة بغداد،  إن الانفجار الذي وقع في سوق الوحيلات بمدينة الصدر خلف وفق حصيلة غير نهائية 30 قتيلا و60 جريحا.ورجح المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه لأنه غير مخول بالحديث للإعلام، ارتفاع حصيلة أعداد الضحايا من القتلى مع استمرار السلطات العراقية في التقصي والبحث وكذلك الإصابات الخطرة للجرحى. وكانت الحصيلة السابقة تشير لمقتل 22 شخصا وإصابة 47 آخرين بجروح، وفق المصدر ذاته.من جانبه، قال الرئيس العراقي برهم صالح في تغريدة على موقع تويتر، "في جريمة بشعة وقسوةٌ قل مثيلها، يستهدفون أهلنا المدنيين في مدينة الصدر عشية العيد. لا يرتضون للشعب أن يهنأ ولو لحظة بالأمن والفرح". وأردف بالقول: "لن يهدأ لنا بال إلا باقتلاع الإرهاب الحاقد الجبان من جذوره، ويقينا أن إرادة العراقيين عصية على إجرامهم ونذالتهم".وأكدت خلية الإعلام الأمني التابعة للدفاع العراقية، في بيان مقتضب، حدوث التفجير، ووقوع قتلى وجرحى بسببه، دون تقديم حصيلة فورية. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الانفجار حتى الساعة 20: 19 ت.غ، لكن السلطات العراقية عادة ما تتهم تنظيم "داعش" بالوقوف وراء هكذا عمليات.الاناضول