الائتلاف: يؤكد أن الدنمارك لن ترحل اللاجئين السوريين

قاسيون_رصد

أعلن الائتلاف الوطني السوري المعارض اليوم السبت، أن القضاء الدنماركي أصدر قرارا باعتبار مدينة دمشق "غير آمنة" بعد جهود وتواصل دائرة العلاقات الخارجية والجاليات وعمل حثيث لأشهر لأجل هذا القرار.

ونشر منسق دائرة الجاليات في الائتلاف "محمد يحيى مكتبي" تغريدة على تويتر قال فيها: إن القضاء الدنماركي أصدر قرارا باعتبار دمشق مدينة "غير آمنة".

واضاف: أن هذا القرار هو "نتاج جهد وتعاون بين الجالية السورية في الدنمارك، ومنظمات دنماركية وسورية وتعاطف من الشعب الدنماركي، وبين "الائتلاف" بقيادته، ودائرتي العلاقات الخارجية والجاليات، مما سيؤثر على سياسة قبول وتمديد إقامات اللاجئين ومنع ترحيلهم.

يذكر أن الدنمارك تعرضت لضغوط من منظمات حقوقية وإنسانية بسبب إجبارها اللاجئين السوريين الذين ينحدرون من مدينة دمشق بالعودة وعدم تجديد إقاماتهم بحجة أنها باتت "آمنة" ويمكن العودة إليها.