بشار الأسد يخفف دم أثناء خطاب القسم

قاسيون ـ سوشال

شهدت كلمة رئيس النظام السوري بشار الأسد، مقاطعة متكررة من الحاضرين في قاعة قصر الشعب،خلال الكلمة التي ألقاها بعد أدائه القسم .

وكما هي العادة ، فقد قاطع الخاضرون بشار الأسد مرارا وألقوا كلمات وقصائد مقتضبة تشيد به وتؤيده، ، ما يشبه قطيع الاغنام بخسب وصف أحد المعلقين ، لكن حظيت جزئية خطابه حين قال إن "قضية تحرير ما تبقى من أرضنا تبقى نصب أعيننا.. تحريرها من الإرهابيين ورعاتهم الأتراك والأمريكيين"، بتصفيق حار من الحضور، ما دفع الأسد إلى مقاطعتهم بالسؤال ممازحا: "أنا ذكرت الإرهابيين والأمريكيين والأتراك.. فلمن التصفيق؟".

ولاقت هذه الجزئية سخرية واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي من قبل المعلقين ، حيث وصفوا الأسد بأنه يحاول أن يخفف دم ، بينما كان على العكس ، دمه ثقيل وخطابه مقزز ، كما كتب أحد المعلقين .