وزير خارجية اليونان ينفي إرسال سفير إلى دمشق

قاسيون_متابعات

نفى وزير الخارجية اليوناني "نيكوس ديندياس" اليوم السبت 17 تموز/يوليو إرسال بلاده سفيرا إلى دمشق، وذلك في أول تصريح رسمي من اليونان بعد الحديث عن نيتها افتتاح سفارة مع نظام الأسد في دمشق.

ونقلت صحيفة الشرق الأوسط، عن "ديندياس" أن أثينا لن تغفر أو تنسى خطايا النظام السوري، وأن بلاده لا تريد أن تصبح سوريا دولة فاشلة، لأن وجود هكذا دولة في حوض المتوسط لا يصب في مصلحتنا أبداً.

وأصاف أنع يأسف بأن يرى سوريا في هذه الحالة، لكنه قال ليس نحن من ننسى أو يغفر خطايا نظام بشار الأسد، وأوضح أن اليونان تدرك الوضع القائم على الأرض في سوريا، وأن القائم في أعمالها يجب أن يكون هناك لمساعدة اليونانيين والأوروبيين لكننا لا نعتمد تقديم القائم بالأعمال لدى نظام الأسد.

وأشار ديندياس إلى أن اليونان لديها قائم بالأعمال مع دمشق لا سفيرا، وهو مقيم في العاصمة اللبنانية بيروت، ويحاول الوقوف على عمل السفارة مؤكداً على أنه ليس بمستوى السفير مع نظام الأسد.

واختتم بالقول: إن بلاده لا يمكنها اتخاذ قرار بمفردها في ملف إعادة الإعمار وكيفية التعامل مع نظام الأسد، وأن مجلس الاتحاد الأوروبي سيتخذ قراراً بذلك.