إعلامية موالية تهاجم حكومة النظام بعد تأزم الوضع المعيشي

قاسيون_متابعات

هاجمت إعلامية موالية، من مدينة القرداحة، مسقط رأس بشار الأسد، النظام السوري، وذلك بعد تأزم الوضع المعيشي لمستوى غير مسبوق.

وقالت فاطمة علي سلمان، منشورًا على صفحتها الشخصية بـ "فيسبوك"، تحدثت فيه عن الواقع المرير، إذ أصبح سعر صهريج الماء 15 ألف ليرة سورية، ليرد عليها أحد المعلقين بأنه تجاوز 25 ألف، أي أكثر من ثلث راتب موظف.

وطالبت "سلمان" الموالين بالتحرك للخلاص من الواقع، من خلال قولها: "طول ما آخدين كلشي بالمسخرة ما رح يتغير شي ضلينا نضحك ونتمسخر وندبك حتى صرنا نشتري صهريج المي ب 15000 ليرة .....".

وأضافت: "اي وبعدين بدنا نبقى مدعوس علينا وعايشين بين مطرقة المحافظ وسندان الحكومة الفاشلة.....".

يذكر أن إعلاميون وممثلين وتجار من الموالين، وخصوصًا من الطائفة العلوية، يهاجمون بين الحين والأخر مؤسسات النظام وأجهزته الأمنية، وتحميلهم مسؤولية ما آلت إليه البلاد من أوضاع، دون أن يتجرأوا على ذكر بشار الأسد، المتسبب الرئيسي بمعاناة السوريين، بكافة أطيافهم.