الصين تدخل على خط الصراع على سوريا

قاسيون – رصد

أفادت مصادر إخبارية بأن  وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، سيصل إلى العاصمة دمشق يوم غد  السبت في زيارة هي الأولى له، وذلك لبحث ملفات اقتصادية ودبلوماسية مشتركة، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية.

ونقلت الوكالة عن "مصادر دبلوماسية" أن وزير الخارجية الصيني سيعقد فور وصوله إلى دمشق، اجتماعًا مغلقًا مع وزير خارجية النظام فيصل المقداد في مبنى وزارة الأخير.

وأضافت أن المصادر رجّحت أن ينطوي برنامج الزيارة على استقبال رئيس النظام للوزير الصيني، يُهنّئ خلالها الأخير بشار الأسد بعد فوزه المزعوم في "انتخابات الرئاسة".

ونقلت الوكالة الروسية عن "مصادر خاصة" قالت إنها "لا تستبعد حضور الوزير الصيني مراسم أداء اليمين الدستورية للأسد، إيذانا ببدء ولايته الجديدة كرئيس للنظام ".

وأضافت حسب تلفزيون سوريا المعارض   أن "المعلومات تشير إلى إطلاق مرحلة جديدة من التعاون بين البلدين"، تتضمن 6 مشاريع اقتصادية إستراتيجية تم التفاهم عليها في أوقات سابقة، و"هي مشاريع حيوية في البنى التحتية وتتفرع عن المشروع الصيني العالمي لطريق الحرير الجديد (حزام واحد طريق واحد)" بحسب الوكالة.