انفجار بيروت.. العفو الدولية تدعو لرفع الحصانة عن مسؤولين

قاسيون – رصد دعت منظمة العفو الدولية، الأربعاء، السلطات اللبنانية إلى رفع "فوري" للحصانة عن "مسؤولين" في قضية انفجار مرفأ العاصمة بيروت. وحتى الآن، لم يوافق البرلمان ووزارة الداخلية والجيش على طلبات للمحقق العدلي في القضية برفع الحصانة عن 3 نواب (وزراء سابقين)، والتحقيق أيضا مع قيادات أمنية وعسكرية.وقالت منظمة العفو الدولية (حقوقية مقرها في لندن)، عبر بيان، إن المتظاهرين أمام منزل وزير الداخلية طالبوا (الثلاثاء) بالعدالة لضحايا انفجار المرفأ ومحاسبة المسؤولين، فقابلتهم القوى الأمنية بالهراوات والغاز المسيل للدموع. وفي 4 أغسطس/ آب 2020، وقع انفجار ضخم في المرفأ، أسفر عن مقتل أكثر من 200 شخص وإصابة نحو 6 آلاف آخرين، فضلا عن دمار مادي هائل في الأبنية السكنية والمؤسسات التجارية.ووقع الانفجار، بحسب تقديرات رسمية، في العنبر رقم 12 بالمرفأ، الذي كان يحوي نحو 2750 طنا من مادة "نترات الأمونيوم" الشديدة الانفجار، كانت مصادرة من سفينة ومخزنة منذ عام 2014. الاناضول