استئناف حركة التصدير عبر معبر نصيب الحدودي بعد توقف لايام

قاسيون – رصد أكدت مصادر محلية أن حركة التصدير من الجانب السوري استؤنفت من جديد عبر معبر  نصيب الحدودي ، تجاه الأردن ودول الخليج، بعد توقف استمر عدة أيام. وأشار  نائب رئيس لجنة التصدير في "اتحاد غرف التجارة السورية" التابعة للنظام السوري  فايز قسومة أمس ، إن واقع التصدير حالياً في المعبر الحدودي، عاد إلى طبيعته بعد أن توقف التصدير منذ يوم الخميس وحتى يوم الثلاثاء الفائتين، وفق وكالة "سبوتنيك".وأوضح أنه تم إلغاء العمل بنظام (باك تو باك) الذي كان يسبب صعوبة بالغة بمرور البضائع نحو مقاصدها في دول الخليج ومصر. ويعتبر نظام "باك تو باك" آلية للنقل التبادلي يفرضه الأردن، حيث يتم تفريغ محتويات الشاحنات القادمة من سوريا في شاحنات أردنية، وتمنع سائق الشاحنة السورية من دخول أراضيها والعبور إلى دولة المصب.وأضاف حسب ما نقل موقع الشرق سوريا المعارض أن البضائع التي يتم تصديرها اليوم من معبر نصيب، تخرج من معبر جابر الأردني في اليوم الثاني لوصولها، بعد أن كانت تنتظر لأيام عدة خلال الشهر الماضي. وأشار قسومة إلى أن 76 شاحنة خرجت يوم الجمعة، من المعبر باتجاه دول الخليج، مبيناً أنه يتم تصدير 3 آلاف طن من الخضار والفاكهة يومياً.ولفت إلى أن 60% من الصادرات السورية من الخضار والفاكهة، يذهب منها 30% تجاه دول الخليج، والباقي تجاه مصر والأردن. يشار إلى أن عمليات التصدير تسببت في ارتفاع أسعار الخضار و الفواكه في الأسواق السورية, إلى حد بات شراءها من الصعوبة بمكان, في ظل تدني الدخل و ضعف الموارد.