منظمات إنسانية: من غير المقبول تقييد إدخال المساعدات بمعبر وحيد

قاسيون_رصد

انتقدت المنظمات الإنسانية العاملة على الحدود السورية، قرار تمديد إيصال المساعدات لسوريا من معبر وحيد، مؤكدة أنه لن يكون كافيا لدعم ملايين السوريين الذين يكافحون لتلبية احتياجاتهم الصحية والغذائية الأساسية.

وقال قائد الحملة الإنسانية الإقليمية لمنظمة أوكسفام "أكد جورج غالي"، إن "السماح بدخول المساعدات المنقذة للحياة إلى سوريا من خلال نقطة عبور واحدة فقط لفترة قصيرة كهذه، غير كاف بشكل مؤسف لحجم الاحتياجات الإنسانية".

وأضاف غالي: "في الوقت الذي يواجه فيه ثلاثة من كل خمسة سوريين الجوع الحاد، فمن غير المعقول تقييد المساعدة الإنسانية بهذه الطريقة".

من جانبه رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، بتجديد مجلس الأمن للتفويض الذي يعد "شريان حياة" لأكثر من 3.4 مليون شخص في حاجة للمساعدات بينهم ما يزيد عن مليون طفل.

وبحسب ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم جوتيريش، "مع وجود معابر إضافية وتوسيع نطاق التمويل، يمكن للأمم المتحدة أن تقدم المزيد لمساعدة العدد المتزايد من المحتاجين".