مصادر تكشف عن ثلاثة أهداف لبايدن في سوريا ....ما هي ؟

قاسيون – رصد قالت  صحيفة "الشرق الأوسط"، أن اتفاقا بين  واشنطن وموسكو على عقد اجتماع "غير معلن" بين مسؤولين رفيعي المستوى من الطرفين، في جنيف، سيعقد الأسبوع المقبل، لمناقشة الملف السوري.ورجحت الصحيفة  أن يضم  الاجتماع مبعوث الرئيس الروسي ألكسندر لافرينييف، ومسؤول ملف الشرق الأوسط في مجلس الأمن القومي الأميركي بريت ماغورك. وقالت الصحيفة في تقرير، الأربعاء، إن الحوار الأميركي- الروسي في جنيف بعد أيام سيكون الأول في زمن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن.وبحسب الصحيفة، يأتي الاجتماع على ضوء ثلاثة أهداف أمريكية في سوريا، حددها وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، خلال الجلسة المغلقة لمؤتمر روما حول سوريا، أولها، وهو "الأكثر إلحاحاً"، إقناع روسيا بتمديد وتوسيع القرار الدولي الخاص بالمساعدات الإنسانية عبر الحدود. ونقلت "الشرق الأوسط"، عن دبلوماسي غربي (لم تسمه) قوله، إن "الرسالة الأميركية هي: إذا استجابت روسيا لرغبة أميركا، يمكن استئناف الحوار الثنائي وتوسيعه حول سوريا، واتخاذ إجراءات إيجابية أخرى؛ وإذا صوتت موسكو ضد تمديد القرار وتوسيعه (من معبر إلى ثلاثة معابر)، فإن الجمود هو مصير الملف السوري، وسط دعوات في واشنطن لتصعيد الضغوط، واستئناف فرض العقوبات".أما الهدف الثاني الذي أعلنه بلينكن حسب ما نقل موقع  الشرق سوريا ، فيتمثل بالتركيز على القضاء على تنظيم "داعش"، وهو الأمر الذي يمثل السبب الوحيد لوجود أميركا شرق الفرات، بينما يتعلق الهدف الأميركي الثالث، بضرورة "استمرار تنفيذ وقف النار على أرض الواقع في سوريا". وإضافة إلى ذلك، حدد وزير الخارجية الأمريكي هدفاً طويل الأجل، وهو "الوصول إلى حل سياسي، بصفته الطريقة الوحيدة للمصالحة والسلام وإعمار سوريا".وأوضحت "الشرق الأوسط"، أن تبلور الموقف الأمريكي حول سوريا "ينتظر اللقاء الروسي-الأميركي في جنيف؛ ونتائج اجتماع (آستانة) في الـ7 من الشهر المقبل؛ والتصويت في مجلس الأمن على قرار المساعدات قبل 10 تموز (يوليو) المقبل".