مقتل شاب سوري متأثرا بجراحه بعد أن قتل والدته وشرطياً في الكويت

قاسيون - رصد

لقي  شاب سوري مصرعه  في الكويت اثر  إصابته بجروح خطيرة ، اليوم الإثنين، وذلك بعد إلقاء القبض عليه بتهمة قتل والدته وشرطي مرور طعناً بالسكين، في منطقة المهبولة. وكانت وزارة الداخلية الكويتية أعلنت القبض على شخص قتل شرطي مرور في أثناء تأدية عمله، بتسديده عدة طعنات، في حين كشفت الصحافة المحلية هوية المتهم، وقالت إنه طعن أمه قبل دقائق من جريمته الجديدة.ونقلت صحيفة "الراي" الكويتية عن مسؤول أمني قوله إن قاتل والدته والشرطي فارق الحياة داخل المستشفى في أثناء تلقيه العلاج. وبحسب ما نشرت " القبس" الكويتية، أن الوافد السوري الذي يدعى (محمد.أ) أصيب بطلقات نارية في ساقه وساعده، قبل ضبطه من قبل فرقة الاقتحام بالقوات الخاصة، بالقرب من إحدى المزارع بمنطقة الوفرة.وتعود تفاصيل الجريمة، بحسب ما نقل تلفزيون سوريا المعارض عن  "القبس"، إلى تلقي الشرطة بلاغاً عن تهجم، وبانتقالها لموقع البلاغ، رصد رجال الأمن وفاة الأم من جراء طعنات بسكين، مضيفة أن القاتل بعد قتل أمه بدقائق، غافل شرطياً من قوة إدارة مرور محافظة الأحمدي حين استوقفه لتحرير مخالفة مرورية له، فانهال عليه طعناً بالسكين حتى فارق الحياة في الشارع العام. وتصدر وسم "جريمة المهبولة" قائمة أكثر الوسوم انتشاراً في السعودية والكويت. وتقول الصحف المحلية إن المتهم، الذي توفي منذ قليل، مقيم يحمل الجنسية السورية يبلغ من العمر 19 عاماً، وقتل أمه الكويتية (54 عاماً) وشرطي مرور يدعى عبد العزيز محمد الرشيدي.ونشر حساب "المجلس" الكويتي، مقطعاً مصوراً للحظة ضبط القاتل "بعد إطلاق النار على قدمه"، ثم أعلن "المجلس" وفاته "أثناء تلقيه العلاج في مستشفى العدان". وبحسب "المجلس"، فقد حصلت الشرطة "على تصوير كامل لجريمة قتل الشرطي"، خلال اشتباكه معهم بسلاح شرطي المرور الذي سرقه وهرب عقب قتل والدته.