دبلوماسي سابق في النظام يؤكد أن الحل جاهز في سوريا بدون بشار الأسد

قاسيون_رصد

أكد دبلوماسي سابق، أن الحل في سوريا قاب قوسين أو أدنى وبإنتظار تنفيذه من قبل روسيا والدول المعنية بالملف السوري.

وفي منشور عبر صفحته على الفيسبوك، كتب الدبلوماسي "صقر الملحم" أنه "في كل مرة أكتب فيها عن الموضوع السوري، يتهمني البعض بعدم دقة المعلومات، مشيراً إلى أن صفحته كانت محظورة ولم يستطع نشر هذه المعلومات في وقتها.

ونقل الملحم عن بعض السياسيين الأوروبيين قولهم: "ليس مهماً إن نجح بشار الأسد في هذه الانتخابات الخلبية الخزعبلية، فالطبخة تكاد تكون جاهزة وبموافقة الروس رغم اعلامهم الذي يُكذب ما يُنشر أو يُقرأ في وسائل الإعلام الغربية".

وأضاف أنه "سيتم الإعلان قريباً عن تشكيلة الحكومة السورية الجديدة كخطوة أولى باستبعاد معظم الأشخاص المحسوبين على ايران " إن لم يكن جميعهم " في مؤسسات الجيـ.ـش والأمـ.ـن، وهو بتوافق (أمريكي – تركي – روسي) وبمباركة اسـ.ـرائـ.ـيلية.

وتابع: "سيتم تخيير بشار الأسد للجوء بين عدة دول من بينها ( بريطانيا ) التي وافقت ضمنياً عليه ولكن ليس كلاجئ سياسي بل بكونه متزوج من امرأة تحمل الجنسية البريطانية.

مؤكداً أن بريطانيا لن تتحمل وزر حمايته من انتقام السوريين أو من المحاكمة على ما ارتكبه لذلك قد تكون احـ.ـدى خياراته : ايران أو كوبا أو فنزويلا، كما حصل مع شاه إيران سابقاً.

وأشار إلى أنه "سيتم الإعلان عن تشكيل مجلس سياسي الى جانب مجلس عسـ.ـكري كمرحلة اولى للحل وتشكيل حكومة مؤقتة قد تضم في طياتها بعض المسؤولين السوريين من الموالاة والمعـ.ـارضة الذين لم تتلوث أياديهم ..!!"

ولفت إلى أن الأشهر القادمة ستكون حُبلى بالمفاجآت وقد بدأت بالقرار الأمريكي الذي نص على معاقبة اي دولة او مؤسسة تتعامل مع حكومة بشار الأسد ولا تطبق مبادئ قانون قيصر.

مؤكداً أنه لا يستبعد أن تكون بداية الحل عن طريق رصاصة من قبل شخص علوي داخل القصر الجمهوري، من أجل التأكيد أن العلويين كانوا مجبورين على ما قاموا به وأنهم جزء لا يتجزّأ مما يتعـ.ـرض له الشعب السوري من قهر وحرمان.