مقتل عروسين في السويداء على يد أحد أقارب العروس

قاسيون – رصد قالت مصادر محلية بأن محافظة السويداء في الجنوب السوري شهدت  فجر أمس  الأربعاء جريمة قتل راح ضحيتها رجل و زوجته  ، بطريقة بشعة، على يد أحد أفراد أقارب الزوجة، وذلك بعد 6 أشهر من زواجهما. وقال موقع "السويداء 24"، بأن شخصا يدعى "علي فلاح  قتل مع زوجته ذبحاً بالسكين داخل مزرعة يعملان بها، في قرية "صما الهنيدات" بريف السويداء الغربي.وأشار إلى أن "فلاح " ينحدر من عشائر قرية "الدارة" بريف السويداء الغربي، بينما تنحدر زوجته من إحدى محافظات الجزيرة السورية، وتشير المعلومات الأولية إلى أن أحد أقارب الزوجة ارتكب الجريمة. ونقل الموقع عن أحد المقربين من الزوج القتيل أن المتهم بارتكاب الجريمة أحد أشقاء زوجته، لأن شقيقته و"علي" تزوجا دون موافقة عائلتها.في حين ذكر أحد أهالي قرية "الدارة" للسويداء 24 أن "علي" في الثلاثينات من عمره، وكان قد تزوج قبل حوالي 6 أشهر من فتاة أحبها، ضمن عادة تُعرف بزواج "الخطيفة"، والزوجة من عائلة نازحة من الجزيرة السورية، وتقيم في ريف السويداء الغربي، حيث رفضت عائلتها تزويجها له. وزواج "الخطيفة" حسب ما نقل موقع أورينت نت المعارض ما يزال سائدا في بعض المناطق السورية، ويقوم على هروب شاب وفتاة وزواجهما دون موافقة أهلها أو أهله، أو كليهما.وكانت السويداء شهدت مقتل شخص من العشائر في ريف السويداء الغربي في شهر أيار/مايو الماضي، على يد أقارب زوجته، التي تزوجها أيضاً بذات الطريقة، وقد تطورت تلك الحادثة لحوادث انتقامية وثأرية.