الكشف عن نحو 20 ألف شهادة تعليمية مزورة في سوريا خلال سنوات الحرب

قاسيون – رصد أكد  رئيس فرع مكافحة التزييف والتزوير وتهريب النقد في حكومة النظام السوري ، وسيم معروف، أن  عدد الشهادات المزورة المكتشفة لكل المراحل التعليمية (الجامعية والثانوية والإعدادية ومراحل التسلسل الدراسي) بلغ نحو 20 ألف وثيقة منذ 2011 وحتى 2018. ونقلت وكالة أنباء النظام سانا عن معروف تأكيده  أن العدد انخفض بعد عام 2018 إلى أقل من 300 وثيقة نتيجة الإجراءات التي اتخذتها وزارة الداخلية بحكومة النظام لمكافحة هذه الجرائم، وفق قوله.وعزا معروف  ازدياد عدد الشهادات المزورة بشكل كبير إلى الفوضى التي حدثت في البلاد بسبب حرب النظام على الشعب السوري. وفيما يتعلق بتزوير الوكالات الشرعية، قال المسؤول الأمني لدى النظام السوري، حسب ما نقل موقع الشرق سوريا المعارض  إن "التزوير كان يتم بقصد تثبيت الزواج من قبل بعض معقبي المعاملات بالاشتراك مع بعض مندوبي نقابة المحامين نتيجة غياب أحد الزوجين لوجوده خارج البلاد، حيث يتم إحضار شخص مغاير للشخص المقصود بتثبيت الزواج".وأشار إلى وجود أكثر من 500 وكالة مزورة ما استدعى توقيف منظميها ومنهم 26 محامياً يحملون صفة "مندوبي وكالات".