داعـ.ش يعمل على منع التدخين وفرض النقاب في دير الزور

قاسيون_متابعات

أفادت مصادر محلية، أن عناصر من تنظيم "داعش" أرسلوا تهديدات مكتوبة على أوراق، إلى أصحاب بعض المتاجر في منطقة البصيرة بريف دير الزور الشرقي.

وقالت صحيفة "جسر" المحلية، إن التنظيم هدد أصحاب المتاجر وطلب منهم التوقف عن بيع علب السجائر "تحت طائلة العقوبة".

وأضافت الصحيفة أن عناصر من "داعش" مؤخراً، سيارات وحافلات تقل ركاباً في المنطقة، بعد قطعهم الطرقات.

ونقلت الصحيفة عن مصادر محلية، أن عناصر التنظيم الملثمين والمسلحين، قطعوا أحد الطرقات بريف دير الزور الشرقي مؤخراً، وأوقفوا السيارات وطالبوا النساء بارتداء النقاب وعدم التبرج، مهددين بأن من سيخالف الأوامر سيتعرض للعقاب.

وتصاعد نشاط تنظيم "داعش" خلال الأشهر الماضية في سوريا بشكل ملحوظ، وأصبح يشكل تهديداً جدياً بالغ الخطورة على أمن المنطقة وسكانها، فلا يكاد يمر يوم دون أنْ يشهد عمليات أو محاولات اغتيال تطال أفراداً من سكان المنطقة، تارة بذريعة التعامل مع قوات التحالف، وتارةً أخرى بتهمة الردة والتعامل مع “قسد”.

وكانت خلايا التنظيم نفذت مؤخراً كمائن وهجمات ضمن سلسلة طويلة من العمليات بدأها التنظيم، منذ بداية العام الماضي 2020.

واستهدفت معظم هجمات "داعش" مؤخراً مواقع قوات سوريا الديمقراطية "قسد" شمال شرقي سوريا، ومواقع قوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية في البادية السورية قرب تدمر والسخنة بريف حمص، كما طالت العمليات العشرات من المدنيين.