الصين تنقل مباريات منتخب البراميل إلى الإمارات..

قاسيون - متابعات

قرر الاتحاد الصيني لكرة القدم اليوم الإثنين نقل مباريات منتخب نظام الأسد التي كان من المفترض أن تستضيفها ضمن تصفيات كأس العالم إلى مدينة دبي في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان من المقرر أن تستضيف الصين في مدينة "سوتشو" بقية مباريات المجموعة الأولى بالتصفيات، والتي تضم إلى جانبها كلاً من منتخب النظام ومنتخب "المالديف وغوام والفلبين."

وأضاف الاتحاد الصيني لكرة القدم أنَّ "قرار نقل المباريات إلى دبي اتخذ بسبب ظهور حالات إصابة بكورونا في صفوف منتخبي النظام ومنتخب المالديف"، رغم تأكيد منتخب نظام الأسد أنَّ جميع لاعبيه أجروا اختبارات وظهرت النتائج سلبية.

وكان الاتحاد السوري لكرة القدم التابع لنظام الأسد، أعلن يوم أمس أن بعثة المنتخب عادت إلى الفندق الذي تقيم فيه بالإمارات بعد تعثر سفرها إلى الصين.

وقال الاتحاد في بيان نشره على حسابه الرسمي في فيس بوك، إن سبب تأجيل السفر هو تأخر وصول الموافقات الصحية من الحكومة الصينية لبعض اللاعبين السوريين، وذلك بسبب ما وصفوه بـ "البروتوكول الصحي" الذي تفرضه الصين للدخول إلى أراضيها، وأن لاعبي المنتخب كانوا قد أجروا فحوصات كورونا وكانت نتائجها سلبية.

" target="_blank">