هجوم مسلح على مقر لفصيل عسكري جنوبي ادلب

قاسيون_متابعات

نفذ مسلحون مجهولون، ليلة امس السبت، هجوما مسلحا على أحد مقرات الفصائل العسكرية، أدى لمقتل أحد عناصر المقر وسلب جميع محتوياته، جنوبي إدلب.

وقالت مصادر محلية، إن مجموعة مسلحة مجهولة الهوية، شنت هجوما بقصد السطو على مقر عسكري لفصيل "صقور الشام" التابع للجبهة الوطنية للتحرير بالقرب من بلدة "المسطومة" بريف إدلب الجنوبي، الليلة الفائتة.

وأضافت المصادر، أن قائد سرية ضمن "اللواء 101" في فصيل صقور الشام والمسؤول عن المقر "عبد الحميد السعيد"، قتل خلال الهجوم، بالإضافة إلى سلب جميع محتويات المقر من عتاد وسلاح.

وأكدت المصادر أن السلطات المسؤولة عن أمن المنطقة، لم تتمكن من معرفة أفراد العصابة، فيما تتم متابعة ملابسات القضية للكشف عنهم.

يذكر أن مجموعات مجهولة العديد من العمليات المماثلة ضد فصائل المعارضة المنتشرة مقراتهم في مناطق متفرقة من شمال غرب سوريا، تمكنت هيئة تحرير الشام من إلقاء القبض على بعضهم سابقاً والبعض من منفذي هذه العمليات بقي مجهول الهوية حتى الآن.