تمزيق صور بشار الأسد يوتر الأوضاع بدمشق وريفها

قاسيون – رصد أفادت مصادر محلية بقيام  مجهولين أمس  بتمزيق صوراً لرئيس النظام بشار الأسد في منطقة دويلعة بالعاصمة دمشق  وحي كشكول التابع لبلدة جرمانا بريف دمشق. وقال موقع "صوت العاصمة" إن ثلاث صور كبيرة للأسد جرى تمزيقها بالكامل، وتم طلاء صور أخرى باللون الأحمر، خلال حملة نفذها مجهولون.وأضاف الموقع نقلا عن مصادر "لم يسمها" أن مخابرات الأسد نفذت حملات دهم استهدفت عدة منازل في دويلعة وكشكول، واعتقلت 6 أشخاص من أبناء الغوطة الشرقية. وأشارت المصادر حسب ما نقل موقع اورينت نت المعارض  إلى أن المخابرات أجرت تحقيقات مع عناصر اللجان الشعبية، وعناصر الحواجز العسكرية المسؤولة عن الأحياء التي جرت فيها عمليات التمزيق، منوهة إلى أن خلافاً كبيراً جرى بين قيادات اللجان والجهات الأمنية المسؤولة عن المنطقة، على خليفة ما حدث، وسط اتهامات للجان الشعبية بإهمال المهام الموكلة إليهم، خاصة وأن إحدى الصور التي جرى تمزيقها لا تبعد عن أحد الحواجز سوى 100 متر فقط.وفي محافظة درعا أيضا قام عدد من شبان بلدة صيدا بتمزيق صور بشار رداً على تجاوزات واعتداءات ميليشيا أسد.